ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان سيدة توفيت داخل مستشفى بعد إصابتها بإنهيار عصبي بعد زيارتها لابنها المعتقل بسجن القنيطرة.
وحسب ذات المصادر، فسبب الإنهيار العصبي للمرأة هو عثور مستخدمي سجن القنيطرة داخل المواد الغذائية التي أحضرتها الأم، على مخدر الشيرا، حيث بمجرد رؤية الأم للمخدرات انهارت وهي تصرخ بأن المخدرات تعود لصديق ابنها، وأنها لاتعرف شيئا عنها، ليتم نقل الأم نحو أقرب مستشفى، في حالة حرجة لتلفظ أنفاسها قبل الوصول تضيف ذات المصادر.
وأوضحت ذات المصادر، أن الأم الضحية تلقت مكالمة هاتفية من ابنها قبل زيارته الأخيرة، يطالبها بجلب مواد غذائية من صديق له نواحي مدينة سيدي قاسم متكونة “من البيض البلدي” وألح المعتقل على أمه بالحفاظ عليه من الإنكسار، وإحضاره في أقرب زيارة.
وأضافت ذات المصادر، أن الضحية تكبدت عناء السفر نحو قرية نائية بسيدي قاسم، لتجد صديق ابنها المعتقل الذي سلمها موادا غذائية بما فيها “البيض البلدي”، الذي كان محملا بمخدر الشيرا.لتقع بعدها الكارثة..