قدمت شركة سامسونغ، اليوم، اعتذارها العميق للزبائن الذين تعرضوا لمشاكل بسبب هاتفها الذكي، مؤكدة إيقاف بيعه واستبداله بجهاز جديد٬ وذلك بعد ساعات من إعلان الشركة عن نتائج التحقيق في حادثة تماس كهربائي وقع في هاتفها الجديد بالصين، حيث اتضح لها بأن هناك خللا في البطاريات.

وحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن مراقبين قولهم فإن التماس الكهربائي بصورة تلقائية لهاتف “غالاكسي نوت 7 ” يكون بسبب خلل في البطارية٬ وبالتحديد في الغشاء الفاصل للبطارية التي تم تركيبها في مصنع سامسونغ SDI في الصين.

وأوضحت الوكالة أن عدد البطاريات التي تم الإبلاغ عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الانترنت بأنها تعرضت للالتماس الحراري أثناء الشحن من هذا الطراز بلغ منذ 24 غشت الماضي إلى سبع٬ وتشكل عملية السحب هذه ضربة قوية للشركة التي تحاول الحفاظ على مركزها في سوق الهواتف الذكية بعد شهر فقط على طرح الجهاز.