فتاة كانت من سكان احد المدن الاوروبية تحكي قصة نجاتها من حادثة اغتصاب بفضل جهاز تم ابتكاره للحماية من هذه الحادثة البشعة و تقول ان هذه الاداة قد انقذتها من الاغتصاب عندما كانت عائدة للمنزل مساء احد الايام من نوبة عمل شاقة و كانت تمشي فى احد الطرق المظلمة و هي عائدة لبيتها و اذ برجل يقوم بايقافها فى الطريق و يمسك بها و يهددها بالسكين, و تقول ان الامر تم بسرعة جدا و قالت انني ظللت هادئة لانى اعلم ما سيحدث لهذا المغتصب بعد قليل.

تقول الفتاة ان من اشتري لها هذه الاداة هو جدها و قال ”انا اريد ابنتي ان يتم حمايتها من هؤلاء الذئاب و لذلك اشتريت لها هذا الجهاز لابنتي التي لم يتعدي عمرها ال20 عاما”.

و من المعرف ان حوادث الاغتصاب تكثر فى هذه الايام بشدة و خصوصا فى الاماكن التي لا تعج بالحياة , و صرحت الفتاة انه فى بداية محاولته لاغتصابها قام الجهاز بتقطيع اعضائه التناسلية  و سقط الرجل على الارض يصرخ من الالم. و قامت بالاتصال بالشرطة و تم التحقيق مع الشخص الجاني و معاجلته فى احدي المستشفيات مع استئصال كل اعضائه التناسلية بطريقة سليمة و حبسه فى السجن لمدة 10 سنوات.