يعرف المركز التجاري موروكومول في هذه اللحظات استنفارا أمنيا كبيرا، بعد الفوضى الكبيرة التي أثيرت داخله خلال افتتاح أحد المتاجر الجديدة.

و ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا أن رجال القوات المساعدة، تكفلوا بتنظيم مداخل ومخارج المتجر الجديد، وذلك لإيقاف الفوضى التي وقعت قبل ساعة بسبب التدافع ورغبة الزبناء في الحصول على قسيمة شراء تبلغ قيمتها 500 درهم.
وأكدت نفس المصادر فإن سيارتين للأمن معززتين برجال القوات المساعدة توجد خارج المركز التجاري.