يقيم محمد السادس هذه الأيام ببلدة “بيتز” الصغيرة في فرنسا، وقد عبر سكان القرية وعددهم لا يتجاوز 1500 مواطن عن فرحتهم بمقام محمد السادس لأنه يساهم في تحريك العجلة الاقتصادية بقريتهم.

وقالت الصحف الفرنسية أن استهلاك الماء أصبح مرتفعا في القرية بحكم عمليات سقي حدائق القصر الملكي.
وقالت صحيفة “لوباريزيان” أن مقام محمد السادس ينعش  البلدة، ويدر عليها مداخيل مهمة على خزينتها.
وصرح  رئيس بلدية “بيتز”، لنفس الصحيفة  أن الملك محمد السادس رجل  كريم،ويقدم الدعم  لعدد من الجمعيات في البلدة.
وقالت الصحيفة إن عدد مرافقي الملك فاق 300 شخص، وأن العدد المهم من الشرطة، والجيش المرافقين للملك يبعث الاطمئنان في نفوس السكان ويشعرون بالامن.