شهدت أحد رحلات الخطوط الجوية الصينية حادثة غريبة بعد أن حاول رجل فتح باب الطوارئ ورمي نفسه إثر خلاف أثناء الرحلة مع زوجته.
وجاءت الحادثة بعد أن تعالت أصوات الزوجين، قبل أن يقول الزوج إنه ذاهب للانتحار أمام زوجته، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام صينية رسمية.
وتم السيطرة على الرجل من قبل طاقم الطائرة واحتجازه حتى وصول الرحلة لوجهتها، حيث تم اعتقاله لمدة 15 يوما للتحقيق في انتظار اصدار الحكم النهائي عليه.
وقالت جريدة الشعب الصينية إن الرجل أبلغ المحققين إنه لم يكن ينوي فتح الباب أو رمي نفسه ولكنه فقط أراد إخافة زوجته دون أن يعلم بالعواقب.
ويبدو أن تلك الرواية لن تساعد الرجل كثيرا، حيث كانت شهادة أفراد الطائرة مختلفة، مؤكدين أنه كان يقاتل للإمساك بالباب قبل السيطرة عليه.