ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذا جرى” أن حي الفرح بالدار البيضاء شهد قبل أيام حادثا خطيرا، بطله ولد الفشوش وكلبه من نوع بيتبول الذي قام بعض سيدة على مستوى الساق بطريقة مروعة.

وحسب قريبة الضحية فإن هذه الأخيرة تفاجأت بالكلب وهو ينقض عليها، قبل أن يتدخل صاحبه الذي أرغم الكلب على فك أنيابه، إلا أنه تركها غارقة في دمائها وفر من المكان الحادث.

وأضافت القريبة بأن الضحية قامت بتقديم شكاية للمصالح الأمنية إلا أنها تلقت صدمة كبيرة بعد أن أطلق الأمن سراح صاحب الكلب الذي صرح خلال التحقيق معه بأن له كلبا أسوداً هو من قام بعض الضحية وليس كلب بيتبول كما تقول الضحية.

وطالبت المتحدثة ذاتها الجهات المسؤولة بالتدخل ومحاسبة صاحب الكلب الذي أطلق سراحه بالرغم من توفره على كلب ممنوع