ماذا جرى، الرباط

قال رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران إن حكومته مستمرة في القيام بأشغالها إلى آخر ولايتها، وأن الساعة حسب تعبيره لم تقم بعد، والقيامة التي تحدث عنها الملك، حسب تعبيره أيضا، لا يزال تفصلنا عنها أسابيع، وبعدها سنتصرف كحكومة لتصريف الأعمال”.
وفي هذا الصدد، أكد بنكيران أن “الأمور يجب أن تسير في الاتجاه الصحيح، بعيدا عن الهْضْرَة الخَاوْيَة”، مؤكدا “أن الضامن لاستمرار المؤسسات بعد الله هو الملك، والمغرب دولة حقيقية، ومؤسساتها يجب أن تقوم بواجبها، وعلينا أن نكون واعين بهذا الأمر”.
ورفض ابن كيران وصف حكومته بكونها تحوّلت إلى تصريف الأعمال فقط، بالرغم من أنه ما زال يفصلها أكثر من شهر عن انتهاء ولايتها القانونية، مؤكدا أنها قررت توقيف التعيين بالمناصب العليا إلا في حالة الضرورة القصوى.