الشوباني يتحدث عن “اليوم المشؤوم” وبنكيران عن “يوم القيامة”في وقت نعت  فيه عبد الإله بنكيران انتخابات 7 أكتوبر القادم بيوم القيامة،فضل الحبيب الشوباني،رئيس جهة ،آية تافيلالت أن يتحدث عن اليوم المشؤوم قاصدا انتخابات 7 أكتوبر ونتائجها المتوقعة بالنسبة لحزب الأصالة والمعاصرة.

وقال الشوباني حسب موقع “العدالة والتنمية ” أن حالة  “الإسهال” في صناعة الأخبار الكاذبة ضده وضد حزبه “يعكس حالة السعار التي تعيشها الآلة التحكمية وهي تنتظر الهزيمة المنتظرة لحزبها المشؤوم في معركة 7 أكتوبر بحول الله ثم بإرادة المغاربة الرافضين للفساد والاستبداد والداعمين للإصلاح والديمقراطية”.

جاء كلام الشوباني إثر تكذيبه للأخبار التي قالت إن أسرته استفادت من إقامة على حساب للمجلس الجهوي في أحد الفنادق الفخمة، وتحدث عن تزوير للفاتورة وعن رغبته في رفع دعاوي ضد الجهات التي فبركت الفاتورة والخبر.
من جهته كشف المدير العام لفندق “بالمس” بمدينة أرفود (إقليم الرشيدية)، الحسن حبيبي، أن الفاتورة التي قيل إنها لإقامة أسرة الحبيب شوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، بالفندق المذكور على نفقة المجلس، هي “فاتورة مزورة”، مؤكدا بدوره عزمه على مقاضاة الجهات الواقفة وراءها.