واخيرا استيقظت وزارة الصحة واصدرت تخبر فيه باجتماع اللجنة الوطنية الاستشارية لليقظة الدوائية، خصص لتدارس المستجدات الوطنية والدولية حول استعمال الأدوية المحتوية على مادة “فالبروات الصوديوم”، وبذلك اوصت دباتخاذ مجموعة من الإجراءات الواجب احترامها، سواء من قبل مهنيي الصحة أو من قبل مستعملي الأدوية المحتوية على هذه المادة.

وأوضح بلاغ الوزارة الصحة،  أن هذه الإجراءات تشمل، عدم وصف الأدوية المحتوية على “فالبروات الصوديوم” بالنسبة للبنات والمراهقات والنساء اللاتي بلغن سن الخصوبة، والنساء الحوامل، إلا في حالة عدم فعالية الأدوية البديلة، داعيا إلى ضرورة استعمال موانع الحمل الناجعة بعد استشارة الطبيب في حالة استعمال الأدوية المحتوية على هذه المادة عند النساء اللواتي يسمح لهن سنهن بالحمل.

وأضاف المصدر ذاته أنه بالنسبة للنساء اللواتي يستعملن الأدوية المحتوية على هذه المادة ويتوقعن حملا أو يرغبن في الإنجاب، يجب عليهن استشارة الطبيب المعالج من أجل استبدال هذه الأدوية بأدوية أخرى بديلة لمواصلة الحمل، واتباع مراقبة قبلية وبعدية للحمل بالنسبة للنساء الحوامل اللاتي تستعملن الأدوية المحتوية على هذه المادة، وعدم توقيف استعمال هذه الأدوية بشكل مفاجئ في حالة استبدال الأدوية المحتوية على مادة “فالبروات الصوديوم” بأدوية أخرى بديلة.