تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة من حجز كمية إضافية من الأقراص المخدرة من نوع “ريفوتريل” يبلغ مجموعها 9400 قرص، بعد أن سبق وحجزت 10 آلاف و600 قرص مخدر من النوع ذاته كانت بحوزة مشتبه فيه.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الأبحاث المتواصلة التي تباشرها هذه المصلحة تمت على خلفية توقيف مشتبه فيه يوم الأحد الماضي، ينشط في شبكة إجرامية منظمة للاتجار في الأقراص المخدرة، موضحا أن عمليات التفتيش الدقيقة، التي قامت بها مصالح الأمن، مكنت من حجز هذه الكمية الإضافية من المخدرات، مخبأة بعناية كبيرة ضمن الإطار الحديدي للباب الخلفي للسيارة التي كان يتولى المشتبه فيه سياقتها.

وذكر المصدر ذاته بأن مصالح الأمن الوطني بمدينة وجدة كانت قد أوقفت المشتبه فيه، البالغ من العمر 35 سنة وهو من ذوي السوابق العدلية، وهو متلبس بحيازة 10 آلاف و600 قرص مخدر من نوع “ريفوتريل”، مضيفا أن الكمية الإجمالية للمخدرات المحجوزة في إطار هذه القضية بلغت 20 ألف قرص طبي مخدر. ومن المنتظر، حسب البلاغ، أن يحال المشتبه فيه على النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث.