سيتمكن سكان مدينتي الرباط والدار البيضاء، مستقبلا من إمكانية الجمع بين تذكرة الترامواي وحافلات النقل الحضري.
وبالنسبة لمدينة الدار البيضاء فإن تطبيق هذا المشروع من المنتظر أن يُنجز ويُفعل بعد سنتين لكن بعض المشاكل التي لم يتم الحسم فيها قد تؤخره، أما العاصمة الرباط فإنه تم إطلاق طلبات عروض لاختيار مكتب للدراسات، ستكون مهمته وضع الاستراتيجيات الخاصة بتحقيق المشروع، وذلك بدعم مقدم من البنك الدولي للإنشاء والتعمير.
وسيتم العمل بمشروع الجمع بين تذكرة الترامواي وحافلات النقل الحضري في مدينة الرباط خلال سنة 2017، وذلك بعد أن يتم اختيار مكتب الدراسات قبل نهاية شهر شتنبر المقبل.