ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان حريقا وصف بالخطير اندلع داخل شقة توجد بمنطقة صهب الوارد بفاس، بسبب انفجار “شارجور”، ما خلف مقتل طفل صغير يبلغ من العمر سنتين و نصف.
وحسب مصادر محلية، فإنه وفور اندلاع النيران انتقلت مصالح الوقاية المدنية، إلى الشقة التي تحولت إلى رماد، بينما تم الطفل إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، إلا أنه فارق الحياة نظرا للحروق التي أصيب بها.
وأضافت المصادر ذاتها بأن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات هذا الحريق