كشف المركز الدولي للفلك، اليوم الثلاثاء، والموجود بأبوظبي بالإمارات العربية المتحدة عن تفاصيل رؤية هلال عيد الأضحى لسنة الجارية بمعظم الدول الإسلامية.

وأوضح المركز المذكور في بلاغ له أن عملية تحري هلال شهر ذي الحجة، من المفروض أن تتم يوم الخميس 1 شتنبر الموافق لـ 29 ذو القعدة، مضيفا بأن رؤية الهلال تتزامن مع كسوف الشمس لذلك ستصعب رؤية الهلال يوم الخميس بمعظم الدول الإسلامية، لأن الهلال سيغيب بعد غروب الشمس بقليل.

وأشار المركز إلى أن اعتماد رؤية الهلال يفترض أن يبدأ شهر ذي الحجة السبت 03 شتنبر لتكون وقفة عرفة يوم الأحد 11 شتنبر ويكون الاثنين 12 شتنبر أول أيام عيد الأضحى.

قال المركز الدولي لفلك، للتفصيل أكثر حول رؤية هلال ذي الحجة، إن الحسابات الفلكية تشير إلى أن الاقتران المركزي سيحدث يوم الخميس 01 شتنبر على الساعة 11:03 صباحا بالتوقيت العالمي، وسيتزامن مع كسوف حلقي ستشهده بعض مناطق العالم، وهو الأمر الذي سيؤثر على رؤية هلال ذي الحجة من جميع الدول الإسلامية والعربية.

وأفاد المركز المذكور بأن الدول التي لا تشترط رؤية الهلال وتكتفي بالحسابات الفلكية أو تكتفي بوجود القمر في السماء حتى وإن لم يُر الهلال، وبحكم أن القمر سيغيب يوم الخميس بعد غروب الشمس بدقائق معدودة في عديد من مناطق العالم الإسلامي، فيتوقع أن يكون الجمعة 02 شتنبر أول أيام ذي الحجة بتلك الدول.

أما الدول التي تشترط رؤية الهلال بما لا يتعارض مع معطيات العلم فإنه من المتوقع أن تبدأ شهر ذي الحجة يوم السبت 03 شتنبر، علما بأن العديد من الدول الإسلامية تبدأ شهر ذي الحجة بناء على رؤيتها المحلية ولا تعتمد على رؤية غيرها، وبالتالي قد تختلف عما يعلن في المملكة العربية السعودية وذلك مثل: أندونيسيا وماليزيا وبروناي والهند وباكستان وبنغلادش وإيران وتركيا والمملكة المغربية والسنغال وغانا وبعض الدول الإفريقية.

وأضاف المركز أن تركيا أعلنت رسميا يوم أمس أن عيد الأضحى فيها سيكون يوم الإثنين 12 شتنبر وذلك اعتمادا على الحسابات الفلكية التي تؤكد أن رؤية الهلال غير ممكنة يوم الخميس من جميع مناطق العالم تقريبا.

ومن خلال ما سبق فإن المركز الإماراتي أوضح بأن أول أيام عيد الأضحى سيكون يوم الأحد 11 شتنبر لمن يكتفي بالحسابات الفلكية التي لا تشترط الرؤية البصرية أو بالنسبة للدول التي لا تدقق كثيرا بشهادة الشهود، في حين سيكون يوم الإثنين 12 شتنبر بالنسبة للدول التي تتحقق من الشهود جيدا ولا تقبل إلا الرؤية بالعين أو بالتلسكوب، وهذه الدول قليلة.
وبخصوص المغرب فإن الاحتمالات الفلكية التي كشفت عنها وسائل إعلام محلية تشير إلى أن الثلاثاء 13 شتنبر سيوافق يوم عيد الأضحى.