فقد الطفل الهندي أريا بيرمان البالغ من العمر 10 سنوات، والذي يعتبر أسمن طفل في العالم خمس كيلوغرامات من وزنه بعد التزامه بنظام غذائي فرض عليه من قبل والديه.
ووصل وزن بيرمان إلى 230 كيلوغراما، وعاش لحظات عصيبة عندما عجز عن الجلوس أو المشي بسبب وزنه الزائد.
وكان بيرمان يشعر بالجوع باستمرار ويتناول خمس وجبات يوميا مكونة من الأرز والسمك والحساء، ولكن مع نهاية يونيو الماضي فُرض على بيرمان اتباع نظام غذائي خاص غني بالألياف النباتية، مع الحد الأدنى من الكربوهيدرات، كما فرض عليه المشي ست دقائق كل ساعة وممارسة السباحة، والرياضة بشكل عام.
وبعد مرور شهرين تقريبا من امتثال بيرمان لنمط الحياة الجديد فقد 5 كيلوغرامات من وزنه، ويأمل والداه أن يعود وزن طفلهم إلى المعتاد.
وقالت أم بيرمان إن ابنها منذ ولادته كان أكبر حجما مقارنة بالأطفال الآخرين، ولكنها لم تخف سعادتها كون طفلها يكبر ويتمتع بصحة جيدة.
وقال بيرمان بعد خسارته الـ 5 كغم: “أحس بشعور جيد، ولست جائعا، أحب الطعام الصحي”. وذكر أنه سيكون سعيدا مع انطلاق السنة الدراسية. هذا وقد تم تصميم بدلة مدرسية خاصة لبيرمان قبل بداية العام الدراسي الجديد.