في مغامرة غير مسبوقة سجل لاعب الخفة الصيني عادلي خوشور رقما قياسيا عالميا جديدا في المشي على الحبل بعد قطعه مسافة قدرها 1800 متر على كبل مصنع من الفولاذ فوق النهر الأصفر.

ورفع البهلواني الصيني، المنحدر من منطقة سنجان ذاتية الحكم التي تسكنها أغلبية مسلمة ويعتبر سكانها المشي على الحبل رياضة تقليدية، مهارته إلى مستوى جديد بعد تنفيذ مغامرته من دون استخدام حزام الأمان.

وبعد قطعه حوالي نصف المسافة على الكبل، قام البهلواني، أثناء انتظار زميله، بعدد من الحركات الخطيرة، لكن الأخير، عندما وصل إلى عادلي، استلقى، بصورة غير متوقعة بالنسبة للمشاهدين، على ظهره، فيما عبر خشور فوق نظيره إلى الجانب الأخر من الحبل.

ودخلت هذه المغامرة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأطول مسافة تم قطعها أثناء المشي على الحبل من دون أي عامل أمان.