زعم رجل إندونيسي أنه أكبر معمر على مستوى العالم، مبينا أن السجلات الرسمية المعترف بها في بلاده تؤكد أنه من مواليد 1870(145 عاما).
وعاصر المعمر الأندونيسي بحسب وسائل إعلام اندونيسية وأخرى عالمية أحفاده وأبناء أبناء أحفاده، حيث يعيش معهم حاليا بعدما توفي ابنائة العشرة وزوجاته الأربعة.
ويقول المعمر الأندونيسي إنه فقد آخر زوجاته في عام 1988، كما يعد بعمره الحالي متقدما على أكبر معمر في السجلات الرسمية (122 عاما).
ورغم وجود توثيق من جهات رسمية اندونيسية متمثلة في شهادة الميلاد، إلا أن مسؤولين أكدوا أن ذلك الإجراء لن يكون كافيا لاعتماده كأكبر معمر في العالم، حيث يجب أن يخضع لمزيد من الإجراءات من جهات مستقلة.
وقال أحد أحفاد المعمر الإندونيسي إنه منذ 1992 – حين كان عمره 122 عاما – وهو مستعد للموت، كما أمر في ذلك الوقت بأن يتم تجهيز قبره ليكون بجانب أبنائه الذي فقدهم.
وحين تم سؤاله عما إذا كان هنالك سرا لعيشه طوال هذا الوقت، بيّن أن لا شيء مختلف يقوم به عن الناس، ولكنه يكثر من شرب الماء بمعدلات تفوق المعدل الطبيعي