أقدمت الطالبة الجامعية “ز ، أ” التي تبلغ من العمر 25 سنة و تدرس في السنة الثانية بجامعة بابن زهر، صباح هذا اليوم على وضع حد لحياتها، وذلك بالانتحار شنقا بواسطة حبل أخدته من منزلها الكائن بدوار أكادير الهناء بطاطا.

وحسب مقربين من العائلة فإن الفتاة لم يلاحظ عليها مظاهر قد تظهر إقدامها على هذا الفعل وهي التي قدمت في ساعة متأخرة إلى بيتها من زفاف إحدى صديقاتها بالدوار. الفقيدة سيوارى جثمانها الثرى عصر هذا اليوم.