قامت الشرطة الفرنسية، أمس السبت، بطرد امرأتين محجبتين من شاطئ نيس الفرنسي٬ وذلك بعد يوم واحد فقط من إصدار محكمة عليا في فرنسا٬ حكماً بتعليق قرار حظر ارتداء لباس البحر الإسلامي “البوركيني”.
وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية٬ فإنه وبعد علم المحجبتين بقرار تعليق حظر البوركيني٬ قامتا باصطحاب أطفالهما للشاطئ من أجل الاستمتاع إلا أنهما وفور جلوسهما باغتتهما دورية من شرطة الشاطئ٬ وأمرتهما بالمغادرة على الفور.
وأضافت الصحيفة أن المحجبتين غادرتا الشاطئ دون اعتراض، ولم يتم تغريمهما كما كان معمولا به قبل قرار المحكمة العليا.