انتخب كلب عمدة للمرة الثالثة في مدينة كورمورانت بولاية مينيسوتا الأمريكية، وذلك بفضل الشعبية الكبيرة التي يحظى بها بين السكان.

وربما يكون “ديوك” السياسي الأكثر شعبية في أمريكا، فمن النادر أن يحظى أي سياسي بفرصة النجاح في الانتخابات لثلاث مرات متتالية، ويقول البعض إن السر وراء ذلك يكمن في انه كلب والجميع يحبون الكلاب، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

واستطاع ديوك البالغ من العمر 9 أعوام أن يحظى بثقة الناخبين من جديد، ودفع الناخبون مبلغ 1 دولار مقابل الإدلاء بأصواتهم لصالح عمدتهم، وذلك خلال مهرجان “كورمورانت ديز” السنوي.

وقال ديفيد ريك الذي يملك الكلب في حديث لشبكة أي بي سي نيوز: “الجميع صوتوا لصالح ديوك باستثناء شخص واحد صوت لحبيبته”.

وكمحافظ للمدينة، تظهر صور ديوك على لوحات ضخمة على الطرقات السريعة في المدينة، لكنه ليس الحيوان الوحيد الذي انتخب ليشغل منصباً سياسياً في البلاد، فهناك عدد من الحيوانات الأليفة يشغلون منصب العمدة في عدة مدن أخرى، ومن بينهم كلبان آخران وقطة وبقرة وماعز تحمل لقب “هنري الثالث”.