علم موقع “ماذا جرى” ان سفاح سيرك القنيطرة الذي قتل بسيفه مواطنا إيطاليا وأصاب برأربعة آخرين  بجروح بليغة ،تم إلقاء القبض عليه بمدينة الدارالبيضاء حيث فر عند بعض أفراد عائلته،بعد ارتكابه الجريمة .

وعلم موقعنا ايضا ان الجاني يبلغ من العمر 28 سنة، وأنه مسجل عند الشرطة من ذوي السوابق، وانه كان يعمل سابقا بنفس السيرك كحارس ليلي قبل أن يتم طرده.

وقد  اختار الجاني الهزيل الأخير من الليل حيث الجميع نيام،علما انه على اطلاع بطل أمور السيرك وعادات العاملين فيه بحكم عمله السابق كحارس ليلي. وقد تسلل سفاح السيركز في الصباح الباكر  بغية  الانتقام من صاحبه إثر طرده من العمل،وتمكن فعلا من قتل ابن صاحب السيرك البالغ من العمر حوالي عشرين سنة.

وقد حددت عناصر الأمن هويتهدف في الحين ، وتم البحث عنه  في مختلف الأماكن داخل وخارج القنيطرة قبل أن يتم ضبطه بسرعة كبيرة في الدارالبيضاء.