و.م.ع

علم لدى ولاية أمن القنيطرة أن مستخدما سابقا في “سيرك” للألعاب، من ذوي السوابق القضائية، قام صباح اليوم ، بالاعتداء الجسدي بواسطة السلاح الأبيض على مالك السيرك وابنه وهما من جنسية إيطالية، بالإضافة إلى ثلاثة مستخدمين آخرين من جنسية برتغالية، مما تسبب في وفاة ابن مالك السيرك.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعاينات المنجزة، فقد أسفر هذا الاعتداء عن إصابة مالك السيرك إصابة بليغة، ووفاة ابنه البالغ من العمر 18 سنة بسبب مضاعفات الجروح التي تعرض لها، فضلا عن إصابة المستخدمين الثلاثة بإصابات متفاوتة الخطورة.
وأشار إلى أن المعلومات الأولية للبحث ترجح أن يكون السبب الرئيسي والمباشر لهذا الاعتداء هو خلاف شخصي بين المشتبه فيه ومالك السيرك، وذلك بعدما كان قد فصله من العمل في وقت سابق.
وأضاف المصدر ذاته أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، مدعومة بجميع المصالح الأمنية، تواصل أبحاثها وتحرياتها في هذه الأثناء لتوقيف المعني بالأمر الذي لاذ بالفرار، وذلك بهدف إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة