قالت مصادر موريتانية نقلا عن جهات مقربة من دوائر صنع القرار بموريتانيا إن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز أصدر قرارات بنقل سلاح المدفعية والصواريخ إلى شمال البلاد غير بعيد عن الحدود مع المغرب.
وأضافت نفس المصادر أن حجم الأسلحة التي تم نقلها الى الشمال تعادل 80 في المائة تقريبا مما تملكه موريطانيا،ميسرة القرار بأنه يحمل مؤشرات واضحة عن مستوى التدهور الذي بلغته العلاقات الموريتانية المغربية، مما يجعل موريطانيا أكثر حذرا وحيطة من السابق.
وقالت نفس المصادر إن السلاح الذى كانت معظم مخازنه بالعاصمة نواكشوط، وكانت أغلب صواريخه موجهة للجنوب منذ أزمة 1989 مع السينغال،” تم تجديده بدعم عربى وغربى، وتقرر نقله إلى منطقة الشمال بين العاصمة نواكشوط ونواذيبو”.