تأثرت أسعار الغرف في الفنادق الفاخرة داخل وحول مدينة باريس بتداعيات سلسلة الهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية.
وقال فرانسوا نافارو، المدير العام للجنة السياحة بمنطقة باريس، اليوم الثلاثاء إن نسبة التخفيضات في أسعار غرف الفنادق فئة الخمس نجوم في العاصمة الفرنسية تراوحت بين 25 إلى 45%.
وأضاف نافارو أنه لا توجد بيانات بالأرقام عن فنادق من الفئات الأخرى لكن القطاع الفندقي تأثر بصورة إجمالية بتداعيات الهجمات الإرهابية.
وكان الزوار الأجانب في طليعة الزائرين الذين تجنبوا الإقامة في فنادق مدينة باريس إذ بلغت نسبة التراجع في عدد هؤلاء الزوار خلال النصف الأول من العام الحالي 9ر9%، وأضاف نافارو أن عدد السائحين القادمين إلى باريس تراجع بما يعادل مليون شخص، ولفت إلى أن هذا العدد يشمل السائحين من داخل فرنسا.
وتُقَدَّر قيمة الخسائر التي تكبدها القطاع الفندقي في باريس ومحيطها خلال النصف الأول من العام الحالي بسبب تداعيات الإرهاب بـ 750 مليون يورو، ومن الممكن أن تتضاعف قيمة هذه الخسائر عن العام كله لتصل إلى 5ر1 مليار يورو، ويدخل في هذه التقديرات المحلات والمطاعم السياحية.