وجد رجل شرطة بمدينة وجدة، أمس، في وضع لا يحسد عليه وهو يواجه بمفرده لصين حاولا سرقة فتاة، حيث تعرض للاعتداء والضرب على يديهما قبل أن يحاولا الفرار من مكان الواقعة.
وحسب مصادر محلية فإن الشرطي كان يقوم بواجبه في مساعدة فتاة تعرضت لسرقة هاتفها النقال وسط عاصمة الشرق، ليتدخل في محاولة منه لإنقاذها ليتعرض للكمة قوية على مستوى الأنف وجهها له أحد اللصين.
وأضافت المصادر ذاتها بأن سيارة للإسعاف قامت بنقل الشرطي إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاجات الضرورية نتيجة إصابته بكسر على مستوى الأنف، بينما تمكنت المصالح الأمنية وفي ظرف وجيز من اعتقال اللصين بمساعدة مجموعة من المواطنين.