أفادت استطلاعات رأي أنجزها مكتب استرالي للدراسات لفائدة وزارة الداخلية أن 72 في المائة من الناخبين المغاربة أداروا ظهرهم لحزب العدالة والتنمية، وخاصة عبد الإله بنكيران وان 61 في المائة من هؤلاء يرفضون التصويت للعدالة والتنمية مادام تحت زعامة عبد الإله بنكيران.

وأفاد مكتب” أو. إكس.ب” حسب ما نشره الزميل”برلمان كوم” أن الاستطلاع شمل 4207 شخص من مختلف الجهات والأبناء وأنه قدم معلومات مفاجئة ومن بينها صعود متزايد لليسار الذي تقوده نبيلة منيب.

وقد “عزا الشباب معارضته لحزب المصباح بسبب ارتفاع البطالة وقلة فرص الشغل وعدم تنفيذ الوعود التي أطلقها بنكيران”.

موقع “ماذاجرى” يكتفي بنشر الخبر من مصدره بحكم أهميته،متفاديا الدخول في أية تحليلات أو تعليقات بحكم حساسية المرحلة.