أعجب الشاب الهندي سوراج ماهتو (22 عاماً) بحماته البالغة من العمر 42 سنة، ووقع في حبها بعد أن زارت منزل إبنتها وإهتمت به خلال مرضه.

ماهتو الذي يعيش في ولاية بيهار وبعد شفائه صار يتواصل مع حماته قبل أن يترك منزله الزوجي ليتزوج بها في قرية مجاورة…

هذا الزواج لم يدُم سوى شهرين، فقد عاد الشاب وطلب الطلاق، وهو الآن يحاول إعادة زوجته، ويبكي لها متوسلاً لتعود إليه.

وقال الشاب لإحدى الصحف الهندية المحلية: “اكتشفت أني قمت بحماقة كبيرة، اعترف أن ذلك خطأ كبير ولن أكرره”، في حين قالت حماته التي أصبحت زوجته أنها “نادمة هي الأخرى”، مضيفة “أريد العودة إلى زوجي في أقرب وقت ممكن.