تشهد بحيرة في سيبيريا اقبالا كبيرا من المصطافين في شهر أغسطس من كل عام لمشاهدة ظاهرة غريبة حيث تتحول مياه تلك البحيرة الى اللون الزهري. ووفقا لصحيفة (ديلي ميل) البريطانية فان من يشاهد تلك البحيرة التي تقع في منطقة ألتاي الجبلية في روسيا يعتقد ان شيئا ما قد تم سكبه في الماء ولكن الخبراء ذكروا ان بحيرة بيرلينسكوي تكتسب هذا اللون الزهري بسبب كائنات دقيقة زهرية اللون تعيش تحت سطح البحيرة. وأشارت الصحيفة إلى ان البحيرة اكتست باللون الزهري هذا العام خلال فترة مبكرة عن الوقت المعتاد بسبب حرارة الطقس الشديدة موضحة ان الكائنات الدقيقة في تلك البحيرة المالحة التي يطلق عليها اسم ( ارتيما سالينا) هي نوع من الروبيان لها ثلاثة عيون و11 قدما تسبح رأسا على عقب تحت سطح الماء وتواجدت في البحيرة منذ حوالي 100 مليون عام بحسب ما يقول الخبراء الروس.