في سابقة مثيرة وصل موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إلى توقيف أزيد من 250 ألف حساب منذ بداية سنة 2016 بسبب تمجيدها وترويج أفكار ارهابية حيث وصل العدد الاجمالي للحسابات التي تم اغلاقها من قبل إدارة تويتر إلى أزيد من 610 ألاف حساب، كلها كانت تروج لأفكار إرهابية.
وأوضحت ادارة موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن هذه العملية جاءت كجزء من الحرب الذي تشنه الشركة الشهيرة بالعالم ضد نشر كل ما يشجع على الإرهاب.
ونشرت تويتر رسالة تؤكد فيها أن “عمليات الوقف اليومي للحسابات تشهد ارتفاعا بنسبة 80% مقارنة بالعام الماضي”، وهي عمليات توقيف قياسية، تقوم بها بشكل فوري بعد اعتداءات إرهابية.