في تصريح مفاجئ ومثير أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أنه سوف يضطر وأسرته للرحيل من البلاد إذا ما فاز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية.
ففي تصريحات صحافية أوضح باراك أن مسألة الرحيل، جدية أنا وزوجتي ميشيل وابنتينا إذا فاز ترامب في الانتخابات، مضيفا “لقد بحثت مسألة الهجرة هذه مع رئيس الوزراء الكندي تريودو”.
وبخصوص التعليق على حملة ترامب واحتمال وصوله إلى السلطة، أعرب أوباما عن خيبة أمله فيه، وأشار إلى أن أسرته كانت تفضل البقاء في الولايات المتحدة حتى إنهاء ابنته ساشا تعليمها في المرحلة الإعدادية، فيما سوف تغادر بلا مماطلة إذا ما وصل مرشح الحزب الجمهوري ترامب إلى السلطة.