مازال ملف منع السلطات الإسبانية، مغاربة مدينة مليلية المحتلة، من شراء أضاحي العيد من الداخل المغربي، بدريعة إصابتها بالحمى القلاعية، يثير الجدل بشكل كبير ويعرف تطورات غير مسبوقة، تؤكد تصعيد الجالية المغربية ضد قرار المنع.

هذا وكشفت مصادر أنه من المنتظر أن تشهد مدينة مليلية، غدا مظاهرات، أعلنت عنها “الجمعية الإسلامية لمتطوعي العمل الاجتماعي”، وبدعم من آلاف المسلمين القاطنين بمليلية وأكثرهم مغاربة.

وأمام التهديد الكبير لمسلمي إسبانيا دعت السلطات الاسبانية المتظاهرين إلى الهدوء والالتزام بالقانون الإسباني، وعدم السماع إلى من سمتهم الباحثين عن إثارة الجدل والاضطرابات الاجتماعية.