توصل النائب البرلماني عبد العزيز البنين عن التجمع الوطني للأحرار بإستدعاء للتحقيق في اطار المتابعات التي كان موضوعها مع مجموعة من المنتخبين بمراكش، وقالت الزميلة “هبة بريس”إن الملاحظ أن هذا الإستدعاء يتزامن مع قرار الحكومة عدم متابعة المنتخبين إلى حين إنتهاء الإستحقاقات الإنتخابية، لذا يتساؤل الرأي العام المحلي بمراكش عن سر هذا الإستثناء، علما أن البنين قد نسق في اجتماعات سرية مع العدالة والتنمية لمواجهة توغل الأصالة والمعاصرة في مراكش.

وقد كان البنين قد تنازل عن مبلغ مالي كبير قدر ب 8 ملايير سنتيم، بعد فوزه بالدعوى التي واجه فيها المجلس البلدي لمراكش.