بشكل مروع لقيت عداءة مغربية “سهام العريشي” مصرعها بعدما وجدت نفسها محاصرة بين قطارين يسيران في اتجاهين معاكسين، حيث أن الحادث وقع في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى منافسات الدورة الـ 31 لأولمبياد ريو 2016.

وفي تفاصيل هذه الحادثة فإن العداءة من أصول مغربية ذات الـ 36 من عمرها ، لقيت حتفها قبيل محاولتها اجتياز السكة الحديدية، حيث لم تنتبه لاقتراب القطارين لوضعها سماعات الأذن.

سهام المنحدرة من مدينة الدار البيضاء فارقت الحياة فوق السكة مما اضطر السلطات الايطالية إلى فتح تحقيق، بعدما كانت البطلة قد قضت 10 سنوات من عمرها في إيطاليا بعد حصولها على عقد مع أحد الأندية، كما كانت تستعد للمشاركة في أحد التظاهرات الرياضية في القليل من الأيام المقبلة.