أعلنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء  أنها فتحت بحثا قضائيا بخصوص زعم الممثل  يوسف أهل سيدي دحو الإدريسس الذي مثل دور السعودي، في فيلم الزين اللي فيك، زعمه التعرض للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض من طرف شخص مجهول.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، بأن الأمر لا يتعلق إطلاقا باعتداء، وأن واقعة العنف المفترضة لا علاقة لها نهائيا بأية مشاركة في شريط سينمائي”، مبرزة أن “الضحية المزعوم دخل في خلاف مع أحد أصدقائه بسبب نزاع شخصي، قبل أن يتطور الأمر إلى تبادل للعنف بالأيدي، مما تسبب في إصابته بخدش بسيط على مستوى العنق”.

وقال البلاغ إن”الضحية المفترض سجل إشعارا بهذا الشجار لدى مصلحة الديمومة بولاية أمن الدار البيضاء، يوم الخميس الماضي، غير أنه قام بتحريف الحقائق عند تسجيله لشريط فيديو منشور في شبكة الإنترنيت، ادعى فيه، بكيفية زائفة، أنه كان ضحية ضرب وجرح بواسطة السلاح الأبيض، بسبب مشاركته في شريط سينمائي”.

وأضافت مصالح الامن أنه تم تقديم المعني بالأمر، في إشارة إلى الممثل في فيلم عيوش، رفقة الشخص الذي تبادل معه العنف، أمام النيابة العامة المختصة، من أجل النظر في هذا الملف.