تداول نشطاء الفايسبوك شريط الفيديو المتعلق بالعاصمة الهوجاء التي هبت على شاطىء المهيدية وارعبت كل المصطافين زرعت الهلع في قلوب الأطفال.
وتباعدت تعليقات رواد الفايسبوك بين من اختار التفسير الديني، ومن اختار التفسير العلمي أو البيئي، ومن دعا إلى خشية الله واعتبرها تنبيه أباها ومن اعتبرها تنبيها للطبيعة ودعا إلى حماية البيئة.