نجا العشرات من المواطنين بعدما كادت إحدى الجرافات الضخمة من نوع “تراكس”، أنْ تتسبّب في فاجعة متّم الأسبوع الجاري بمدينة الحسيمة.
وقد كشفت مصادر مطلعة من الحسيمة أنه لولا الألطاف الإلهية التي حالت دون وقوع الفاجعة لكان العشرات في عداد الموتى والمصابين بعدما كانوا يجلسون على رصيف مقهى بأحد الشوارع وسط المدينة، فداهمتهم جرافة عقب ازياحها عن مسارهـا نتيجة تعرضها لعطب، ولحسن الحظ اصطدمت بأشجار وبرصيف مرتفع على مبعدة أمتار قليلة من المارة والجالسين.
وقالت المصادر أن السائق فقد السيطرة على ضبط مسار الجرافة بعدما عجز عن التحكم في أجهزة مكابحها إثـر تعرضها لعطـل، مما أدى إلى انحرافها عن الطريق.