كشفت مصادر مطلعة أن حافلات تقل جنودا وعتادا عسكريا توجهت أمس، نحو الحدود مع موريتانيا ، لأجل تعزيز القوات المرابطة قرب منطقة تسمى  “قندهار “، الواقعة بالحدود.

وتأتي هذه الخطوة ـ حسب المصدر ـ ردا على تحركات مريبة للجيشين الموريتاني والجزائري على الحدود مع المغرب ، حيث وصلت قافلة عسكرية تضم 10 حافلات على متنها العشرات من أفراد القوات المسلحة الملكية للمنطقة الحدودية .

هذا ولم يعلن المغرب عن أي تصعيد بينه وبين  وموريتانيا ، غير أن التنسيق بين الجيشين الموريتاني والجزائري على الحدود ، يكهرب الأوضاع بالمنطقة.