ذكرت مصادر مطلعة بموقع “ماذا جرى” أن إدارة الأمن الوطني اقترحت على زوجة رشيد الشرطي الذي قتله مجرم خطير بمراكش يوم الاحد الماضي، منصبا يساعدها على إعانة طفليها بعدما رحل عنها معيلها الوحيد إلى دار البقاء.
و بعد تردد كبير خصوصا أن الأم حديثة الولادة، اقتنعت بالمنصب ووافقت أن تشتغل بدل زوجها، عندما علمت أنها لن تحصل على راتبه الشهري كاملا.
وعلم لدى ولاية أمن مراكش أنه جرى، ليلة أمس، توقيف مشتبه فيه من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة وترويج المخدرات، وذلك لتورطه في جريمة الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الموت في حق موظف شرطة.