جابت امرأة عارية الصدر، شوارع العاصمة الباكستانية إسلام أباد، ليس كنوع من الاحتجاج الاجتماعي، ولكن بسبب نزاعها مع رجل، مُحدثةً ضجة واسعة في البلاد.

وأكدت مصادر باكستانية أن الفتاة دخلت أحد أجهزة الصراف بعد تتبعها لرجل دخل قبلها وطالبته بمبلغ 50،000 روبية أي ما يعادل 30,000دولار أمريكي، وبعد رفضه ذلك، أزالت قميصها وخرجت من جهاز الصراف وهي تصرخ وتتهم الرجل بمحاولة اغتصابها.

وذكرت تقارير أن الفتاة حاولت سرقة سيارة الرجل وبعدها بدأت بإلقاء الحجارة عليه وطلبت منه مفاتيح السيارة.

وأظهر الفيديو المرفق لقطات نادرة في البلد المحافظ، إذ رصد الحدث كاملا، ومن بينه امرأة تُقدم للفتاة وشاحاً كي تستر نفسها ولكن الفتاة ترفض ذلك.

في السياق ذاته فتحت الشرطة الباكستانية تحقيقاً بالحادث وكشفت أن السيارة التي دار حولها السجال مسروقة وهي من نوع “مرسيدس بنز”، ولا تزال التحقيقات جارية لعمل اللازم.