كشفت مصادر مطلعة من نواحي مدينة إقليم السراغنة، أن شابا أقدم على الانتحار شنقا، بمسجد دوار كناوة التابع للجماعة القروية الجبيل.

وأضاف المصدر أن الشاب الذي انهى حياته شنقا أمس، كان يعاني من اضطرابات نفسية وأنه كان في الأيام القليلة الأخيرة يخبر أهله بأنه سيضع حدا لحياته شنقا بمسجد القرية ، غير أنهم لم يعطوا أي اهتمام لكلامه .

هذا وفور تلقيها الخبر حلت عناصر الدرك الملكي على وجه السرعة بمكان الحادث لتفتح تحقيق في النازلة بعد نقل جثة المنتحر إلى مستودع الأموات بمدينة مراكش.