تسعى حكومة كوريا الجنوبية إلى تشجيع تناول الحشرات، معتمدة على الرواج الذي تلقاه بين المواطنين، وذلك بغية تحقيق أهداف بعضها ربحي، وتظهر أرقام حكومية تنامي حجم صناعة الحشرات في البلاد خلال السنوات الأخيرة.

ووفقا لما ذكرت وكالة “رويترز” الجمعة، فإن تناول الحشرات بات يلقى رواجا بين الكوريين الجنوبيين، خاصة دودة القز المسلوقة.

وترى الحكومة أنها تنضم إلى اتجاه عالمي يشجع الاهتمام بالحشرات التي تعد طعاما مغذيا وصديقا للبيئة.

وقال كيم يونج ووك الرئيس التنفيذي لشركة “المختبر الكوري للحشرات المأكولة:” إن العامل الأساسي لاجتذاب الزبائن المترددين هو طريقة التقديم”.

وتابع:” إذا تذوق الناس الأطعمة بعد تكوين انطباع مبدئي جيد ووجدوها لذيذة انتهى الأمر لأن المذاق يتحدث عن نفسه”.

وبدأ كيم جونغ في عام 2013 زراعة دود الدقيق والصراصير لغذاء البشر، ويقول:” كان الناس يبدون امتعاضا من فكرة تناول الحشرات، لكن عدد الذين يؤمنون بالفكرة الآن يتزايدون”.