مفاجأة عاشها أولمبياد ريو هذا المساء بعدما تقاسمت الكندية بيني أوليكسياك والأمريكية سيمون مانويل ذهبية سباق 100 متر سباحة حرة حينما لمستا الحائط في آن واحد بعد 52.70 ثانية.
وتعتبر هذه هي المرة الثانية في تاريخ الأولمبياد التي ينتهي فيها سباق 100 متر سباحة حرة للسيدات بهذه الطريقة، بعد أولمبياد لوس أنجلوس 1984 والذي تقاسمت فيه الأمريكيتان نانسي هوجشيد وكارى شتاينشايفر المركز الأول بزمن بلغ 55.92 ثانية.
وعن سباق 400 متر فردى متنوع تقرر تغيير الطريقة التي يحتسب بها الفائز بعد خلاف مثير للجدل سنة 1972، بعد حصول السويدي جونار لارسون على الذهب متفوقا على الأمريكي تيم مكى، بالرغم من تساوي الاثنين.