تمكنت مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بالداخلة، زوال اليوم، من توقيف شخص يشتبه في ارتكابه لجريمة الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي للموت، التي سبق وأن جرت أطوارها، أول أمس الأربعاء.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى دخول المشتبه فيه، وهو من مواليد 1992 ، في خلاف مع الضحية، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة، قبل أن يتطور الأمر إلى تعريض هذا الأخير لطعنة قاتلة عجلت بوفاته فور وصوله لقسم المستعجلات بالمدينة.
وقد تم، حسب البلاغ، وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.