سجلت حركة النقل الجوي التي تربط مختلف مطارات المملكة بباقي البلدان الافريقية ارتفاعا ملموسا خلال شهر أبريل الماضي بنسبة 67ر12 في المائة.

ويعزى هذا الارتفاع، حسب معطيات المكتب الوطني للمطارات، إلى تزايد الإقبال على الوجهة المغربية، حيث انتقل عدد المسافرين الأفارقة العابرين للمطارات المغربية من 71 ألف و910 مسافر في شهر أبريل 2014 إلى 81 ألف و19 مسافر في الشهر ذاته من السنة الجارية.

وعلى الرغم من هذا النمو فحصة الحركات الجوية مع بلدان القارة الإفريقية لا تتجاوز 32ر5 في المائة من مجموع حركات النقل الجوي الداخلية والدولية للمسافرين والتي بلغ حجمها على مستوى مطارات المملكة برسم شهر أبريل الفارط ما مجموعه مليون و524 ألف و242 مسافرا.

يذكر أن هذا التنامي في إقبال المسافرين الأفارقة على المغرب بدا جليا منذ بداية السنة وبدرجات متفاوتة تراوحت نسبتها من يناير إلى أبريل الماضيين ما بين 71ر8 في المائة مع مطلع السنة و41ر14 في المائة في شهر فبراير الماضي كأعلى نسبة.

وقد ساهم ذلك في بلوغ عدد المسافرين المتعاقبين على مطارات المغرب عبر الرحلات الدولية والوطنية، ما مجموعه خمسة ملايين و396 ألف و642 مسافرا، في إشارة الى ان مطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء يرتبط ب 34 وجهة جوية موزعة على 29 بلدا إفريقيا.