أتت النيرات، صباح اليوم الاثنين، بالمنطقة الصناعية لاولاد صالح (إقليم النواصر) على مستودع تابع لإحدى الوحدات الصناعية الممتدة على مساحة 1500 متر مربع المتخصصة في إنتاج القنينات والعلب البلاستيكية المعدة لتعليب الأدوية والمستحضرات الطبية.
وأفادت مصادر بعين المكان بأن اندلاع الحريق وقع حوالي الساعة الثانية صباحا، وتطلبت السيطرة عليه نحو خمس ساعات بالنظر لشساعة مساحة المستودع التي تقدر بنحو 400 متر مربع، ولطبيعة المواد المشتعلة (البلاستيك والكارتون)، وقد سخرت فيها عناصر الوقاية المدنية بإقليم النواصر مجموعة من المعدات والآليات المختلفة بما فيها شاحنتان كبيرتان للإطفاء.وعلى إثر ذلك، فتحت مصالح الدرك الملكي لمركز اولاد صالح تحقيقا في هذا الحادث، حيث تم استدعاء الفرقة العلمية للتشخيص القضائي للتدقيق في أسباب وملابسات اندلاع هذا الحريق، في معمل مغربي فرنسي يشغل نحو 40 عاملا، حيث يرجح حسب المعاينة الأولية أن يكون سبب الحريق راجع لتماس كهربائي.