كشف تقرير أصدرته السلطات المختصة الجزائرية أن  نسبة كبيرة من الجزائريين يعانون من اختلال عقلي حيث تم التصريح بنسبة 8 في المائة منهم مصابون بأمراض عقلية.

النسبة التي تم الاعلان عنها تقارب حوالي الثلاث ملايين جزائري مصابون بخلل عقلي ونفسي، حيث ينتظر أن يتزايد هذا العدد جراء الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية التي تعيشها الطبقة الفقيرة في الأحياء الشعبية الجزائرية.

وأضاف المصدر أن الدولة الجزائرية خصصت ما يزيد عن 700 طبيب أمراض عقلية لاستقبال حوالي 300 مريض يوميا على مستوى أقسام المستعجلات.