في نهاية مؤثرة، توفي زوجان أميركيان مسنان، خلال نصف ساعة، بعد علاقة دامت 63 عاما كاملة.

وبحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية فإن الزوجين توفيا، في 31 يوليوز الماضي، في إحدى دور الرعاية، بولاية ساوث داكوتا الأميركية، في الغرفة نفسها، ويد كل منهما تمسك بيد الآخر.

وتوفيت الزوجة، جانيت دي لانغ، أولا عن عمر 87 عاما جراء معاناتها من مرض الزهايمر، وبعد 20 دقيقة من وفاة الزوجة، فارق الزوج، هنري دي لانغ، 86 عاما، الحياة، وهو عسكري سابق قاتل في الحرب الكورية، وعانى من سرطان البروستات.

وكان الزوج طلب نقله إلى دار الرعاية كي يظل قريبا من زوجته، التي رافقها طوال العمر، ولم يتأخر كثيرا عن اللحاق بها بعد الممات.

وقال لي دي لانغ، وهو ابن الزوجين، إن العائلة رأت في النهاية فعلا إلهيا رحيما، مشيرا إلى أن والده كان يحرص بصورة كبيرة على رعاية أمه طوال سنوات مرضها.