علم موقع “ماذا جرى ” أن أحزاب المعارضة تقدمت بطعن لدى المحكمة الدستورية بخصوص قانون التقاعد الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا من طرف 28 نائب.

لكن الغريب في الأمر أن نفس المعارضة التي تقدمت بهذا الطعن والتي قلبت الدنيا ولم تقعدها بعد كانت شبه غائبة خلال جلسة التصويت.

وتطلب المعارضة من المحكمة الدستورية إ لغاء هذا القانون نظرا لعدم تماشيه مع مصلحة الموظف.

وقد علم موقع “ماذا جرى” أن أطرافا أخرى داخل المعارضة تستعد للطعن في قانون الإضراب إذا ما تم اعتماد رسميا.