كشفت مصادر مطلعة من تطوان أن الجاني الذي ارتكب جريمة مروعة فجر اليوم الثلاثاء بمسجد الأندلس بمدينة تطوان والتي راح ضحيتها إمام المسجد ومصلي واصيب فيها مصلي آخر بجروح خطيرة، كان له صراع مع فَقِيه المسجد القتيل حول الإمامة وتفاصيل إقامة الصلوات.

وأكد المصدر أن القاتل يحمل توجها دينيا ومتشددا، وقد ارتكب جريمته عن سبق إصرار وترصد، حيث أن القاتل ظل طيلة الليلة المنصرمة وهو يحوم حول المسجد ويترصد الضحايا، وقد كان يفضّل الصلاة بمفرده داخل المسجد مسرح الجريمة.

ويضيف المصدر أن الجاني سبق أن ولج مستشفى الأمراض العقلية لمدة قصيرة وله سوابق في الإعتداء المادي.

وينشر موقع “ماذا جرى” صورة الجاني بعد ارتكابه للجريمة لحظة اعتقاله داخل المسجد.

13887096_1065627223528404_4339201666913763451_n