و.م.ع

تمكنت مصالح ولاية أمن تطوان، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص تبدو عليه علامات الخلل العقلي، وذلك بعد إقدامه على تعريض عدة أشخاص للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، المفضي إلى الموت في حق أحدهم، بمسجد الأندلس بالمدينة العتيقة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيه، من مواليد 1982، والذي سبق وأن خضع للعلاج النفسي خلال فترات مختلفة، بعد أن عمد إلى الاعتداء على هؤلاء الأشخاص بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض أثناء صلاة الفجر، الأمر الذي تسبب في وفاة أحد الضحايا وهو إمام المسجد فور وصوله للمستشفى، في وقت يخضع باقي المصابين الذين لا تدعو حالتهم للقلق للعلاج بنفس المؤسسة الطبية.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت لا تزال الحالة الصحية للمصابين محل مراقبة طبية.